نصف مليون دولار لتشبه كيم كارداشيان واستأصلت ثديها بعد انفجاره

اضطرت عارضة الأزياء جينيفر بامبلونا التي أنفقت حوالي نصف مليون دولار، لتشبه نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، إلى استئصال أحد ثدييها بعد أن انفجر نتيجة حقنه.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل"، تحتاج العارضة البرازيلية الأصل إلى زرع جسدها بمادة السيلكون ، ليمنحها قواما مثاليا بعد أن تم إزالة أحد ثدييها بعد معاناتها من الألم لمدة عامين.

وكانت جينيفر التي تقسم وقتها بين دبي وكاليفورنيا، قد عانت من آلام الظهر المزمنة بسبب المركب الكيميائي المتسرب من جسدها ، إضافة إلى معاناتها من أعراض أخرى.

وأفادت الصحيفة أن جينيفر خضعت قبل ثلاث سنوات إلى تسع عمليات جراحية في 24 ساعة، استعدادا لتقديم برنامج تلفزيوني، ومنذ ذلك الحين تغير كل جسمها تقريبا بعد إجراء 30 عملية جراحية مذهلة.

ADSPACE