المفوضية شاركت في رعاية عرض فيلم نادين لبكي في نيويورك

شاركت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين هذا الأسبوع في رعاية عرض فيلم كفرناحوم للمخرجة نادين لبكي في مدينة نيويورك. وكان قد تم اختيار الفيلم ليمثل لبنان في حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 2019 عن فئة الفيلم الأجنبي، وحصل على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي.

وبعد فترة قصيرة من العودة من مدينة كان الفرنسية، تلقت عائلة الرافعي رسالة رسمية من المفوضية تبلغها فيها أنه سيتم إعادة توطينها في النرويج.

وانتقل أفراد العائلة إلى النرويج في آب/أغسطس 2018.  


وقالت مديرة مكتب المفوضية في نيويورك نينيت كيلي أثناء العرض: "يجب أن نساعد لبنان في إدارة هذا التدفق غير المسبوق للأشخاص. لا نعمل على تشجيع تقديم المساعدات للاجئين فحسب، بل إننا نساعد الأنظمة المدرسية والطبية وبذلك نساعد في دعم اللاجئين والمجتمعات التي تساعد اللاجئين على حد سواء.ولا يتم تطبيق إعادة التوطين حالياً بشكل كبير ولكن عند حصوله يمكنك أن ترى كيف تغيرت حياة زين. من يرفض أن يكون جزءاً من هذه القصة؟".

وأثنى الممثل وسفير النوايا الحسنة للمفوضية بن ستيلر على أداء زين قائلاً: "إنه حقاً من أفضل الممثلين الذين رأيتهم. أداؤه رائع حقاً.إنه ليس فيلماً بسيطاً ولكنه يسلط الضوء على هذه القصة البشرية التي يشهدها العالم حالياً".


ADSPACE