من يريد الرحيل!؟

بقلم فراشة الحروف

نادين عجرم فتّوحي

 

لا تعترض طريق من يريد الرحيل من حياتك.

دعهُ يضع كلّ الأسباب الصحيحة والكاذبة، الواقعيّة والخياليّة، الحقيقيّة والوهميّة،وكلّ الاحتمالات المتوقّعة حتى يُقنع نفسه بالرحيل، وافسح له كلّ المجالات ليسير من دون رجعة، واطوِ صفحته من كتاب حياتك بل حتى مزّقها وارمها.

فهذا الشخص الذي يمتلك في داخله نيّة الرحيل لن يُسعدكَ ببقائِه أبداً.

ذلك الذي هو غير مقتنع بكَ تماماً أنت لا تحتاجه.

أنتَ تحتاج شخصاً يرى سعادة العالم من عينيكَ ونور الحياة من لمسة يديكَ. لا تخف من رحيل أيٍّ كان ولا تظنّ أن رحيلهم يدمّرك، ولو حزنتَ وفاق حزنكَ وصفًا فقد تستبدلهم مع الأيّام وتحمد ربّكَ أنّكَ تركتَ كل الطرقات سالكة لتأخذ من حياتك من يراك غير كافٍ.

لا بأس إذا ضعفتَ وبكيتَ إن شئت، ولكن إيّاك أن تسمح لمن ترككَ بالعودة، طريقكَ مسارُهُ واحد، من يرحل لا يعود.

إنّ الحياة لا تقف عند أحدٍ تعلّم التخلّي عمّن يسمّم حياتكَ وسِرْ نحو أشخاص آخرين يحبّونك ويحبّون وجودك ويُفْرِحوك.

ADSPACE