ساعة مزورة تشعل الحرب

سمعت أن مطرباً مدمناً على المخدرات قد رهن ساعة باهظة الثمن عند تاجر ممنوعات حصل منه على أربعة غرامات من الكوكايين على أساس أن يسدد ثمنهم حين يحصل على المال و يستعيد ساعته ، لكن فجأة انفجرت أزمة بين الطرفين وصلت إلى مرحلة ملاحقة الفنان من قبل زعران التاجر الذي أكتشف أن الساعة مزورة ولا قيمة لها وثمنها لا يتعدى الخمسين دولاراً وقت كان سعر الصرف 1500 ليرة.

الفنان ادعى أن فتاة احتالت عليه وقدمت له الساعة هدية ولم يكن يعلم إنها مزورة ، وان ثمن المخدرات دين عليه سوف يسدده الأسبوع المقبل بعد أن تجاوز سعر الغرام الواحد بحسب سعر الصرف في السوق السوداء الستماية ألف ليرة لبنانية.

ADSPACE