أنغام : لست مضطرة لتبرير أي شيء حول زواجي وأسبابه ومتى وأين

 

"حالة خاصة جداً" هو ألبوم للتاريخ

 

أستعد للعودة للدراما التلفزيونية بمشروع جديد

 

 

مشكلة أصالة أنها تجامل البعض على حسابي ولا تتفهم موقفي

 

أتمنى أن يتركني الناس في حالي

 

فنانة ذات صوت عذب وشعور متدفق وموهبة خلاقة،صادقة المشاعر مرهفة الأحاسيس، تعرف كيف تختار كلمات أغنياتها، وتفاجئ جمهورها بألبومات قوية تعد علامات في مسيرتها الفنية.هي متمردة على نفسها وعلى الآخرين،لا تشبه أحداً ولا يشبهها أحد، ورغم نجاحها الفني تثير حالات من الجدل بسبب حياتها الشخصية، لأنها تتصرف وفق قناعتها الخاصة، وترفض وصاية الجميع.إنها الفنانة المصرية أنغام قيثارة الغناء المصري الجميل، فماذا عن ألبومها الجديد "حالة خاصة جدا"، ومدى ارتباط أغاني ألبومها بحياتها الخاصة،وتفاصيل زواجها من الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم وحقيقة خلافها مع الفنانة أصالة ،وتفاصيل أخرى كثيرة في هذا الحوار.

*كيف تلقيت ردود الأفعال تجاه ألبومك "حالة خاصة جداً"؟

- ردود الفعل تجاه نجاح الألبوم كانت خرافية وغير متوقعة ،حيث حققت أغانيه نسبة متابعة كبيرة وتعليقات ايجابية على مواقع التواصل الاجتماعي ،وذلك بعد أقل من يوم واحد على طرح الألبوم، وهو ما أدهشني وجعلني في غاية السعادة، وخاصة أن هذا الألبوم يمثل بالنسبة لي مرحلة مهمة في مشواري الفني.

*ما هي كواليس التحضير للألبوم ؟

-مر الألبوم بفترة تحضير طويلة كنت أحاول خلالها أن أختار كلمات الأغاني بالشكل الذي يتناسب معي ،وعندما اكتملت ملامح الألبوم ،قررت أن أسجل أغنياته ،وأخذ ذلك مني مجهودا ووقتا، إلا أنني انتهيت من تسجيله في وقت قياسي، وقد استغرق التسجيل ٩ أشهر فقط، وهى فترة قصيرة بالنسبة لي، لكن فرحتي باكتمال العمل جعلتني أنسي كل المتاعب التي واجهتني في تحضيره.

*كيف تغلبت على تراكم ساعات التسجيل؟

- وضعت جدولا ينظم ساعات العمل ،وساعدني زوجي الموزع أحمد إبراهيم كثيراً أثناء التنفيذ، وبالفعل تمكنا من الانتهاء من تسجيل أغاني الألبوم بشكل أسرع.

*هل أثر الاستعجال في تسجيل الأغاني على مستوى العمل؟

-لم يكن هناك استعجال بل كان هناك حرص على الإنجاز، وأستطيع أن أقول إن كل أغنية في الألبوم أخذت وقتها المناسب لا أكثر ولا أقل، وهذا ناتج عن خبرتي في التنفيذ داخل الاستديو.

*ما الجديد الذي تطرحينه في الألبوم؟

-بالنسبة لي هو ألبوم للتاريخ، فهو مختلف جداً، وناقش أفكاراً لم تناقش من قبل، لذا أعتبره حالة خاصة جداً ضمن ألبوماتي، سواءً في الكلمات أو الألحان أو التوزيع، كما أنه جاء غنياً جداً في تنفيذه، بما عكس الجهد الكبير من كل الأشخاص القائمين عليه، ويؤكد أن صناعه قدموا أفضل ما لديهم.

*ما الذي يميز ألبوم "حالة خاصة جدا"؟

-ما يميز الألبوم أنه يجمع كوكبة من أهم الملحنين والشعراء، فأنا أحرص دائماً على التعاون مع الأسماء الجديدة، لتجديد الروح والموسيقى، رغم أني أيضاً لا أستغني عن وجود العديد من الأسماء الشهيرة في ألبوماتي مثل: أمير طعيمة، وبهاء الدين محمد، وخالد عز، وسلطان صلاح، فهم أساسيون في حياتي.

 

*من أين جاءت فكرة طرح الألبوم على "يوتيوب"؟

-الفكرة جاءت من خلال المخرج عادل جمال الذي قام بتصميم الغلاف، وشكل الأغاني على "يوتيوب"، وطرح تقديمها بشكل بسيط، لكنه يعبّر عن قصتها، وهو ما اقتنعت به، لأني تعمدت طرح الألبوم بشكل مختلف عن المتداول.

*هل تنوين تصوير كليبات من الألبوم؟

-بالطبع لدي خطة مستقبلية لتصوير أكثر من أغنية كليب ، وقد وقع اختياري على أغنيات بعينها، لكني أنتظر أيضا رأي الجمهور.

*هل تعبر أغنية "بقول نسياك" عن شخصيتك الحقيقية؟

-أغنية "بقول نسياك"، محاولة لإبراز الشخصية العنيدة التي لا تقبل الظهور في صورة المغلوبة على أمرها، المرأة المعتزة بنفسها وعنفوانها، وهى تعبر عن فكرة القوة لدى المرأة، وهو ما سبق أن قدمته في بعض أغنياتي.

*ما رأي أنغام في "السوشيال ميديا"؟

-"السوشيال ميديا" صارت مرآة مهمة لكل فنان ،لأنها تكشف له ردود فعل جمهوره ،لذلك أقرأ باهتمام التعليقات ، وأحاول أن أتفاعل معها، فهي الأسلوب العصري للتعامل مع الناس.

*ماذا عن تجربتك الثانية في الدراما التلفزيونية ؟

-أستعد للعودة للدراما التلفزيونية بمشروع جديد، أتمنى أن يكون على قدر التوقعات، حتى لا يخصم من رصيدي الفني ،ويكون على مستوى كبير، ومازال العمل في مرحلة التحضير، وأتمنى أن يكون اختياري موفقاً للوصول للأفضل، لكن لا يمكنني الإعلان عن التجربة إلا بعد دخولها حيز التنفيذ.

*رغم تحفظك حول الحديث عن حياتك الشخصية.. كيف نشأت قصة حبك الجديدة؟

-أنا لا أمانع في الحديث عن قصة الحب التي نشأت بيننا، والتي أتمنى للناس أن يعيشوا مثلها، وأن يظهر تأثيرها عليهم، أنا وزوجي تلاقينا معا لوجود اهتمامات مشتركة بيننا، فأنا أحمل روحا منطلقة، وزوجي شخص يحب الحياة جداً، ومن هنا نشأت قصة حبنا.

*هل تغيرت أنغام بعد الزواج؟

-بالطبع فالحب يقلب كيان المرأة للأفضل ،ويفتح لها بابا على السعادة، وعندما تحيا المرأة حالة حب مع رجل يهتم بها ، فلا شك أن هذا الحب ينعكس على حياتها وينير وجهها.

*ما ردك على تدخل البعض في حياتك الشخصية؟

-أنا لا أرد على أحد، بل ألتزم الصمت للاحتفاظ بحقي في الخصوصية، وفي النهاية أكمل طريقي، دون أن ألتفت للآخرين ،المهم أن أكون سعيدة مع زوجي.

*كيف تواجهين آراء المعترضين على زواجك؟

-لست مضطرة لتبرير أي شيء حول زواجي وأسبابه ومتى وأين، ففي النهاية لا يعنيني رأي أي شخص في زواجي، لأنها حياتي التي أملكها ،ولا يملكها سواي، والمهم أن زواجي لم يضر أحداً، كما أن حياتي الخاصة لا تعني أحداً.

*ما هي آخر تطورات خلافك مع الفنانة أصالة؟

-أنا وأصالة كانت تجمعنا صداقة دائمة، وكنا نتطلع إلى ترجمة ذلك فنيا ،وقد سبق وأحيينا سويا حفلاً في القاهرة، وقدمنا عدداً من أغنياتنا ديو، لكن مشكلة أصالة أنها تجامل البعض على حسابي، ولا تتفهم حقيقة موقفي، والوقت كفيل بأن يزيل سوء التفاهم الموجود بيننا .

*هل تحزنين بسبب زميلاتك اللاتي يهاجمنك بقسوة؟

-أنا أشفق على هؤلاء الأشخاص ولا أحزن منهم بل عليهم بسبب القسوة التي تملأ قلوبهم، وبالنسبة لي فأنا أحب حياتي كما هي، وسعيدة بما قسمه الله لي من رزق، فالرضا هو أهم شيء.

*كيف تتغلب أنغام على الحزن؟

-التغلب على الحزن أمر صعب، لكن الحياة تستمر، وعلينا أن نتقبل فكرة وجود الجيد والسيء بها، وكذلك تقبل وجود الموت والحياة والفراق والقسوة.

*كيف تواجهين الشائعات؟

-أحاول أن أكون شخصية إيجابية، وأدير ظهري للشائعات ،وعادة يشغلني العمل عن التفكير في هذه الأشياء، بالإضافة إلى أني أبحث عن الحب في كل ما أقوم به، تاركة كل ما عداه.

*ماذا تتمنى أنغام بعد أن حققت كل هذا النجاح؟

-أتمنى أن يتركني الناس في حالي، فهناك من يستكثر علي أن أعيش في الحد الأدنى من السعادة.

ADSPACE