توقيع كتاب" فاروق حسني يتذكر"



نظمت دار نهضة مصر للنشر والتوزيع في أحد فنادق القاهرة الكبرى،حفل توقيع ومناقشة كتاب "فاروق حسنى يتذكر.. زمن من الثقافة والفن" للكاتبة انتصار دردير،وهو مزيج بين السيرة الذاتية والمواجهة بالأسئلة وشهادات الشهود، وحاورته فيه الكاتبة انتصار دردير، ويرصد تجربة 23 عاماً في خدمة وزارة الثقافة المصرية، ليحقق الفنان فاروق حسني رقماً قياسياً لاستمراره في منصب الوزير على مستوى العالم. حضر الحفل وزير الثقافة الأسبق الفنان فاروق حسني، وإلهام شاهين، ومحمد مصطفى شردي، والكاتبة مني رجب ود. رشا سمير ومنصور الجمال ، وسهير عبدالقادر، والمخرجة إيناس الدغيدي،ونخبة من المثقفين والإعلاميين، يتقدمهم عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق، والدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية الذي قال في كلمته إن فاروق حسني يعد أحد أهم وزراء الثقافة في تاريخ مصر لأنه مثقف حقيقي ، وله رؤية لإدارة كل الملفات والقطاعات التابعة للوزارة، سواء في السينما أو المسرح أو الكتاب أو الآثار أو الثقافة الجماهيرية و غير ذلك. وأضاف: "خاض معارك لا تعد ولا تحصى في حياته ليس في مصر فقط، وإنما بين أطراف دولية أيضا ، لعل أهمها معركة اليونسكو، والتي أبلى فيها بلاء حسنا لولا تخلي بعض الأطراف عنا.واستطاع أن يضع الثقافة المصرية على الساحة العالمية، ووصل بها لمكانة متقدمة، رغم أن الجيل الجديد بالحزب الوطني لم يكن يحبه، لأنهم كانوا يرونه مستقلا وخارج السيطرة.وأحد أكبر المعارك التي خاضها حسني كانت ضد التيارات المتطرفة في مجلس الشعب".

ADSPACE