Emily Ratajkowski: جسدي وأنا حرة به


كشفت عارضة الأزياء العالمية Emily Ratajkowski أن تجربتها في عالم التمثيل كانت مثمرة جداً ،وأسست لها الكثير من الإيجابيات على مستوى الشهرة خصوصاً في مرحلة البداية التي وصفتها بالقاسية والمتعبة والفريدة من نوعها، وأشارت إلى أن العمل أضاف إلى يومياتها نوعاً من الأكشن ،وقالت : لا أشعر بالممل على الإطلاق، وأجد دائماً أمور أقوم بها خلال ساعات النهار، وأحياناً لا أعثر على مساحة من الفراغ من كثرة الأنشطة والأعمال.وأوضحت أن رشاقتها لعبت دوراً ايجابياً في شهرتها ،وقالت : جسدي وأنا حرة في توظيفه ضمن الأطر التي أراها مناسبة، وعلى من يعترض أن يحتفظ بأفكاره لأنني لا أتقبل نقداً غير مبنياً على المنطق ،وأؤمن بالحرية الشخصية، ولا أسمح لأحد أن يطعن بي كي يسرق الأضواء مني، ويلفت انتباه الآخرين إليه .تابعت : ربما بعد العديد من المواجهات مع الحياة أصبحت أكثر مناعة على المستوى النفسي ،وتمكنت من التعامل بكثير من البرودة مع بعض المشاكل المستعصية التي داهمت حياتي ،وجعلتني أقف للوهلة الأولى مكتوفة اليدين، لكن بعدها تجاهلت الأزمات ،ومضيت في طريقي نحو الأفضل.وقالت : أجل التقطت الصور وأنا عارية، واحتفظ ببعضها في غرفة نومي ،أحب جسدي وأهوى نظرة الناس لي بطريقة فيها الكثير من حب الاستكشاف ،وكأنني لغز يريد البعض حله ،وهي ناحية أحبها لأن رغم السنوات التي عملت فيها في مجال الشهرة ،مازلت مثيرة للجدل، وكثر من قبلي أصبحوا خارج نطاق الأضواء.أضافت : أنا أهوى الجرأة فهي في كياني، وحتى لو تقدمت في السن لن أخجل من التقاط الصور الجريئة التي سوف ترصد مراحل مختلفة من عمري.

ADSPACE